التصنيفات
قصص جنسية مثلية

جوز خالتي بنيكني انا وامي

بص انا هقولك حكايتى اللى حصلت معايا بجد وبكل حرف فيها و****ما بكذب بحرف واحد بس هغير الاسماء
انا هيفا عندي ٢١ سنة والدى مسافر لبنان ومليش اخوات وعايشة مع امي بسمه وهية عندها ٣٦سنة وحياتنا عادية خالص زي ما بيقولو روتنية اللي بنعملو النهارده نعملو كل يوم مفيش تغير ومااعرفش اى حاجه عن الجنس والكلام ده المهم حياتنا مشيت طبيعي لحد ما في يوم راجعة من برا وفتحت البيت وانا معدية من قدام باب اوضة نوم امي سمعت صوتها بس كان صوتها وكانها بتتعذب مكنتش اعرف انو صوت النشوة وبعد كدا عرفت.. انا جه في بالي ساعتها ان في حرامي بيعذب امي فتحت الباب بسرعة وكانت المفاجاة امي نايمة علي ضهرها وفاتحة رجليها وخالتي وشها علي كسها وشغالة لحس وامي كل اللي عليها تتأوه وتقول امممممممممم و ااااااااه امي اول ما شافتني قامت بسرعة وفهمتني ان ابويا مسافر علي طول وهيه عندها احتياجات وهية بتعمل كدا عشان متغلطش مع حد انا في الاول كنت مصدومة بس مع الوقت حسيت بيها وصدقت اللي كنت دايما بسمعو في اذني وبدأت احس بحاجة كل ما اجي انام فهمت بعد كدا ان دا اسمو هياج وشهوه وبقيت افرك كسي عشان ارتاح وعدت الايام لحد ما يوم جوز خالتي وخالتي جم عندنا وامي عملت ليهم الشاي وقعدو يتكلمو وفجاة جوز خالتي قال لامي عايزين نتكلم معاكي في موضوع مهم فجأه امي وشها اتغير وقالتي خشي جوة انا دخلت بس فضولي خلاني اسمع واتنصت عليهم وسمعت والحوار كان كالتالي
جوز خالتي : بوصي بقي الاتفاق اللي بينا لازم يتم يا اما الفيديو والصور هيروحو لجوزك وانتي عارفة اية اللي ممكن يحصل
امي : ابوس ايدك اوعي تعمل كدا انا مش عايزة فضايح بقي كدا يا اختي ياللي من دمي تعملي فيا كدا
خالتي : بقولك اية انتي شرموطة وانتي عارفة كدا كويس مش تعملي عليا دور الشريفة جوزي مديكي وقت تفكري يا اما تخلية ينكيك يا اما هيبعت الصور والفيديوهات لجوزك انتي وشوقك بقي
امي : خلاص خلاص وطي صوتكم انا موافقة بس بنتي متكنش موجودة كفايا المنظر اللي شافتني فية قبل كدا
جوز خالتي : خلاص انا هاجي بكرة وانتي اتصرفي بقي بس يكون في معلومك لو محلصش بكرة انا مش هتكلم انا هعمل اللي قولتلك عليه وانتي عارفة الباقي
امي : خلاص خلاص حاضر انا تحت امركم
انا سمعت الكلام دا علي قد ما كنت مصدومة في جوز خالتي وامي وخالتي علي قد ما هجت علي منظر امي عشان تخيلتها وهيا بتتناك من جوز خالتي وفعلا في اليوم اللي بعدو لقيت امي بتقولي روحي عند خالتي عشان تنضفي معاها الشقة انا طبعا عارفة اللي هيحصل قولتها ماشي ونزلت وانا نازلة اخذت مفتاح الشقة من غير ما هيا تاخد بالها واستخبيت تحت السلم لحد ما شوفت جوز خالتي وهوة طالع وطلعت وراة لحد ما امي فتحت الباب وقفلتو واستنيت 10 دقائق وقومت طالعة وفاتحة الباب وقفلتو بالراحة ودخلت اتسحب وبراحة لحد ما سمعت صوت امي في المطبخ روحت وقفت واتسحبت وشوفتها راكعة علي رجيلين جوز خالتي وبتقولو والنبي ابوس رجلك اطلب اي حاجة لو عايز فلوس هجبلك اي حاجة بس بلاش كدا ابوس رجلك وقامت نازلة بايسة رجلو
بس طبعا كل دا معملش معاها حاجة وقام ضربها بالقلم وقالها شغل النسوان دا ميكلش معايا يا شرموطة اللي انا عايزو هيحصل دنا من زمان وانا نفسي فيكي وفي جسمك وبحسد جوزك عليكي اصل جوزك دا حمار اصلا سايب جسمك دا وشغال برة ولا في دماغو
وهو بيتكلم راح فاتح البنطلون وخرج منو اكبر واضخم زب شوفتو في حياتي وقام ضارب امي تاني وقالها موصي يا شرموطة يلا وماسكها من شعرها ومقربها منو بس هيا كانت قافلة بقها ومش عايزة تمص قام ساحب سكينة وحطها علي رقبتها وقالها هتمصي ولا ادبحك هنا زي الخروف امي خافت وبدات تمص في الاول كانت بتعيط اكنها بتعمل كدا غصب عنها بس مع الوقت حسيت انها بدات تتمتع ومسكت في زب جوز خالتي بدات تمص بكل شهوة اكنها اول مرة تمص وفضل الحال دا حوالي ربع ساعة وفجاة جوز خالتي شدها من شعرها قومها وقام زقها علي الطربيزة اللي في المطبخ وراح قاطع العبايه من علي صدر امي اصل امي بتحب تلبس نوع من العبايات اللي هوة الشعبي الضيق دا اللي هو بيبين الطيز والصدر قام قطعها من عل صدرها وصدر امي عامل زي صدر الممثلة اللي اسمها منة شلبي بس وهيا صغيرة الصدر اللي هوة الكبير الابيض وبدا يمص في صدرها وامي ساحت خالص في الاول بدات تقولو كفايا حرام كفايا قام ضربها بالقلم وقالها اخرسي يا شرموطة وقام مادد ايدو من تحت العباية وقطع الاندر هوة قطع الاندر من هنا وامي حستها اكنها اتحولت ودار الحوار دا
امي : انت هتعمل اية ؟
جوز خالتي : هعمل اي يعني هنكيك يا كس امك ليكي شوق في حاجة ؟
امي : لا انا مش عايزة كدا انا مش عايزة اكون كدا انت عملت اللي انت عايزة وخلاص خلصنا علي كدا اوعي نزلني
جوز خالتي : نعم يا روح امك لا مفيش الكلام دا انا اللي اقول امتي اخلص
امي : بقولك نزلني يا اما هصوت والم عليك الجيران
جوز خالتي : هههههه صوتي براحتك الصور والفديوهات معايا لما ييجو هفرجهم ونشوف هيقفو مع مين
امي : طيب
انا معايا جوة 5 الاف جنية وكل شهر هديلك زيهم بس ارجوك كفايا لحد كدا
جوز خالتي : لا انا عايز 10 الاف وهنيكيك من كسك وطيزك كمان
امي : لا انت زودتها اوي
ولسه امي بتقوم وتزقو شوفت جوز خالتي قام مطلع منديل وقام حطو علي بق امي انا كنت خايفة ليكون بيموتها وكنت خايفه اقرب يموتني انا كمان بس بعد كدا عرفت انة مخدر مؤقت اللي هوة يخلي الواحدة دايخة بس حاسة بكل حاجة وقعدت شايفة امي بتقاوم شوية وسامعة صوتها كدا مممممممممممممممممممممم لحد ما صوتها خف ومعتش فية مقاومة خالص
قام قايل كنت عارف انك هتعملي فيها الطاهرة الشريفة وانتي الشرمطة بتجري في دمك وقام مقربها منو وبدا يدخل زبو في كس امي واحدة واحدة وهية تقولو لا مدخلوش بس بتوقلها وهية دايخة وقام مدخلو فيها مرة واحدة ويدخل ويخرج بسرعة وامي زي ما تكون اتخدرت تاني شوية تقول لالالا وشوية تقول ممممممم كمان ايوة ااااااااااه واححححححححح وشوفت امي بدات تفوق وفعلا فاقت وهوة شغال نيك فيها بس هيا حبت زبو وقامت قافلة عليه برجليها من ضهرو وقعدت تقولو ايوة افشخني اااااااه انا منيوكتك انا شرموطك وهوة كل اللي علية يضربها بالقلم ويقولها عارف يا شرموطة انك بتحبي النيك والفشخ وقام مطلع التلفون مصورها وهيا بتتناك منو تاني غير الصور اللي معاه وهية شايفة بس معرفش ليه معترضش وفجاة قالها انا قربت اجيبهم قامت قالتلو هاتهم برا انا مش عاملة حسابي
قالها لا ياشرموطة هجبهم جواكي عشان تحملي مني واجيب منك عيل حلو زيك
قعدت تقولو لا لا والنبي وفجاة لقيتها بتقول اااااه زبك حلو اوووى يخربتك اه كسي ولع وقام مخرجو
انا كنت هجت علي الاخر وكنت عايزة اخرج جيت اتحرك خبطت في الفازة اللي جنب باب المطبخ وقامت واقعة سمعتهم بيقولو ان بنتك جت ولا اية جيت اجري لقيت جوز خالتي في وشي
وبيقولي رايحة فين يا شرموطة يا صغيره وانا بحاول اهرب واجري منه
وراح مسكني جامد ودخلني المطبخ رماني جنب امي .. حضنتنى وقالتله.. بنتي بلاش ابعد عنها يا مجرم حرام عليك
قالها انتي تخرسي خالص يا شرموطة .. وانا عنيا رايحة لكس امي الغرقان والمليان لبن ولبن جوز خالتي بيشر منه،، قالى تعالي يا شرموطة يا صغيرة الحسي كس امك يا متناكة .. حاولت افلفص منه لكن بايده راح ضاغط شفايفي على كس امي .. وابتديت الحس كس لاول مرة في حياتي ولبن راجل برضه لاول مرة فى حياتى طلعت لساني وابتديت ارفرف بيه على شفايف كس ماما وادخله بين شفايفها وتحت زنبورها جوه كسهاكان اللبن طعمه مالح شوية بس مع الوقت اتعودت عليه وحبيته كمان .. سمعت ماما بتوحوح وتقولي كمااااان يا هيفا ابوس ايدك الحسي كسي كمااااان اااااااااه الحسي كماااااان كسي مولع من لسانك يا وسخة وانا مسكت طياز ماما بايديا الاتنين جامد .. وفضلت الحس كمان لغاية ما اللبن خلص وبلعته كله وهي بتتنفض بين ايديا ومش قادرة توقف .. راح جوز خالتي شاددني على اوضة نوم ماما وهي بتقوله سيبها حرام عليك دي لسه بنت بنوت خليك معايا انا وسيبها
وهو مش سائل فيها وهو بيجرني وانا بافلفص منه من غير فايدة ومش قادرة اصوت ولا اصرخ عشان ما افضحش امي اللي بيهددها .. بس رغم خوفي ورعبي من الموقف الا اني حسيت بهيجان شديد جدا وبقيت مكسوفة وانا بابص على عبايتي الزرقا المبلولة فوق كسي يا خوفي يشوفها ولما وصلنا الاوضة راح راميني على سرير ماما وشاف البقعة ضحك وقال لماما اللي جاية ورانا جري شفتي بنتك الشرموطة الصغيرة كسها غرقان هيا كمان ماهو اكيد طبعا بنت الشرموطه هتطلع ايه ده انا هاكلك اكل يا بسكوتة وراح ممزع العباية وكنت لابساها على اللحم مفيش تحتها اى هدوم لاقاني عريانة ملط وحافية قدامه .. ماعدتش سامعة امي وهي بتترجاه يسيبني ولا حسيت بيه وهو بيقلع كل هدومه لاني فجاة بصراحة لاقيت نفسي في وسط شفايف بتبوس كل شبر في جسمي من شعري لاصغر صباع في رجلى وايدين بتقفش في بزازي وحلماتي وشفايف كسي وزنبوري يا لهووووووي يا لهوي ووشوشة وسخة اوي والفاظ اول مره اسمعها في وداني جوز خالتي ده قارح ووسخ وبعدين فقت فجاة ولاقيته موجه زبره الكبير الضخم قصاد كسي وابتدا يفرشه ويدعك شفايف كسي وزنبوري براس زبره ييجي عشر مرات وانا هموت من الهيجان وعمالة اغنج قال لامي اطلعي عند راس بنتك وارفعيلى رجليها عشان دخلتها النهارده
قالتله: حرام عليك سيبها ابوس ايدك ضربها قلم جامد وقالها: اسمعي الكلام يا متناكة راحت طالعة وهي بتعيط وقعدت عند راسي ورفعت رجليا بايديها الاتنين لجوز خالتي
قلتلها: انا خايفة يا ماما قالتلي: متخافيش يا روحي وجع خفيف في الاول وبعدين هتحسي باحلى متعة فى الدنيا وراح رازع زبره في كسي صرخت جامد وحسيت روحى بتسسحب منى و بيضانه على طيزي دخل زبره الكبير كله فكسي وانا حسيت انى روحى سايخه كده ومش حاسه بنفسي
فضل مستنى لما اتعود عليه .. وبعد شوية ابتدا يدخل زبره ويخرجه .. راح الوجع بالتدريج .. وابتديت زى ما قالت ماما احس بمتعة غريبة ورهيبة .. ما قدرتش اسكت .. وبقيت اتاوه واغنج زى الشرموطة ..
ان وشي باين عليه الهبل .. وانا بدوق حاجة حلوة اوي لاول مرة في حياتي .. ايه اللى بيحصلي ده .. اممممممم ااااااااااح اووووووووف .. وامي عينيها على كسي مافارقتوش طول المدة دي .. وراح جوز خالتي نازل على بزازي وشفايفي بوس ومص وعض .. وقال لامي خلاص سيبي رجليها وقومي يا شرموطة .. واخد رجلى ع بوقو ونازل فيها بوووس .. يا ابن الكللللللللللب .. يا وسخ متعني كماااااان .. وانا عمالة اتنفض من شهوه لشهوه وكسي عمال ينزل .. لغاية ما صرخت وهو كمان جاب شهوتو وملا كسي لبن قالتله امي حرام عليك نزلت جواها ليه كده تحبل حرام عليك وغيرت هدومها ونزلت بسرعة للصيدلية تجيب قاتل للحيوانات المنوية او اى حاجه متخلنيش احمل ..وجوز خالتى خلص وراح ماسك بزازى رضع فيهم شويه وضربنى على طيزى وقالى يلا ياشرموطه يالبوه مبروك عليكى الشرمطه والنيك وسابنى ومشي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *